من أهم الأدوات التي سوف تحتاجها لتشكيل الصلصال الحراري:

بلاطة من السيراميك: لاستخدامها كسطح للعمل وقاعدة للخبز.

وعاء تخزين بلاستيكي: ويفضل أن يكون بمقبض وغطاء؛ لحفظ العجينة، ويمكن استخدامه لتعبئة جميع أدوات ومستلزمات الصلصال بعد الانتهاء من العمل.

مجموعة من الشفرات: وتشتمل على شفرة مستقيمة واحدة على الأقل وشفرة مرنة وشفرة تموج للتشكيل. سكين دقيق: وهي سكين خاصة بالحرفيين.

أدوات الرسم: وتشمل أسطوانة أكريليك وفرشاة واحدة للرسم على الأقل.

مجموعة من أوراق اللعب: وتُستخدم لتسوية الطين أو الصلصال والتأكد من أن سطحه خالٍ من التعرجات.

مثقاب تطريز: أو مثقاب الخرز أو حتّى أي مثقاب يدوي آخر وحتى أداة الحفر اليدوي قد تفي بالغرض.

قوالب الأشكال البلاستيكية: احرص على اقتناء قوالب للأشكال الأساسية على الأقل.

طريقة خبز الصلصال الحراري للحصول على صلصال معالج ومخبوز بطريقة جيدة،

اتبع ما يلي :

اخبزه على درجة الحرارة المناسبة، والتي تكون عادة 275 درجة فهرنهايت أي ما يُعادل 135 درجة مئوية. لضمان ضبط درجة الحرارة عند الخبز استخدم مقياس حرارة للفرن. عجين الصلصال يتحمل الحرارة ولن يحترق إذا كانت درجة حرارة الخبز أعلى من الموصى بها، أمّا إذا كانت درجة الحرارة أقل فستحصل على طين هش ينكسر بسهولة. إذا حرقتَ العجينة لأيّ سببٍ من الأسباب،

أغلق الفرن وافتح جميع النوافذ واترك الغرفة حتى تختفي الرائحة. راعِ تعليمات الشركة المصنعة للصلصال فيما يخص درجة الحرارة ووقت الخبز، يُخبز الصلصال لمدة 10-25 دقيقة، اعتمادًا على حجم قطعة الطين، فكلما كانت أكبر، احتاجت وقتًا أطول في الفرن. يصبح الصلصال أكثر ليونة مع زيادة درجة الحرارة، ومع ذلك بمجرد أن تصل درجة الحرارة إلى نقطة معينة، فلا تحكم على العجينة من الدقائق الأولى للخبز.

أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان عجين الصلصال قد خُبز بالكامل، هي إجراء بعض الاختبارات لقطع من الصلصال وملاحظة النتائج لتعرف درجة الحرارة والوقت المناسبين لكل كتلة من الصلصال الخبز لفترة طويلة يمكن أن يتسبب في تعتيم لون الصلصال ذا الألوان الفاتحة، لذا غطِّ العجين بالقصدير (رقائق الألمنيوم) عند الخبز لتقلل احتمالية تغيّر اللون. بعد الخبز، في حال وجدت الصلصال غير جاف أو جاهز ، يمكنك ببساطة إعادته إلى الفرن وخبزه مرة أخرى.

الفرق بين الصلصال الحراري وعجينة السيراميك؟

  • المكونات: السيراميك مادة غير عضوية ومع هذا فهو مصنوع من مواد طبيعية، اما الصلصال الحراري وبرغم من أنّ اسمه طين الصلصال إلّا أنه مادة صناعية من المبلمرات ولا يوجد بمكوناته أيّ طين حقيقي كالذي تعرفه، ولكن سمي بهذا الاسم لأنه يشبه الطين في ملمسه وهو مطواع مثله في العمل.
  • السميّة: كلاهما آمن نسبيًّا، إلا أن الصلصال قد يطلق مكونات سامة على درجات الحرارة العالية؛ لذا فهو غير مناسب للأواني كالسيراميك لأنها عرضة للحرارة، فالسيراميك مناسب أكثر أدوات المطبخ.
  • الاستخدامات: يمكن استخدام كليهما في معظم الأعمال الفنية، ولكن السيراميك أكثر هشاشة من الصلصال؛ لذا فهو الخيار الأفضل للمُجسمات الرقيقة.
  • اللون: ليس للسيراميك لون خاص به، فتحتاج إلى طلائه أو تزجيجه بعد إخراجه من الفرن، أمّا الصلصال الحراري فيأتي مصبوغًا مسبقًا بألوان مختلفة ولا يحتاج إلى طلاء.
  • التخزين: الصلصال صالح لسنوات خاصةً إذا ما خُزّن بطريقة سليمة بمكان بعيدًا عن الحرارة وأشعة الشمس، على عكس السيراميك. الخبز: يتطلب السيراميك درجات حرارة أعلى بكثير من الصلصال الحراري.

اترك تعليقاً

You cannot copy content of this page
X